تنسيق العمل بالسقف الساقط من خلال برنامج الريفيت

 

 

عبد الحكيم طلعت

 

 

إن التنسيق بين أفراد فريق العمل لإنتاج سقف ساقط موحد ومرضي للجميع يحتاج إلى تسلسل منضبط في إنجاز الأعمال بين المهندسين وأسلوب خاص في التعامل مع أوامر البرنامج يختلف مع طبيعة المرحلة التي بصددها المشروع ، كما يختلف على حسب ما إذا كان العمل بأكمله يتم في برنامج الريفيت من بدايته أم أن هناك اعتماد على مخططات سابقة تم إنجازها في برنامج الأوتوكاد.

على أية حال دعونا نتناول الموضوع باعتبار أن الأعمال سوف تبدأ من مرحلة التصميم الابتدائي دون اعتماد على أية مخططات سابقة وصولا إلى ما يسمى بالمخططات التنفيذية ، وعلى هذا دعونا نقسم هذه الفترة إلى عدة مراحل كما يلي:

  1. Conceptual Design / Schematic Design مرحلة التصميم الابتدائي
  2. Design Development مرحلة تطوير التصميم
  3. مرحلة التصميم النهائي Final Designالمرحلة الأولى: التصميم الابتدائي

و فيها غالبا ما ينفرد المعماري بإنجاز الأعمال في برنامج الريفيت دون تدخل من بقية الأطراف باستثناء الاستشارات الشفهية وبعض المراسلات مع غيره من بقية الأقسام لضمان التنسيق الجيد منذ البداية.

ويكون على عاتق المعماري في هذه المرحلة أن يقوم بتصميم السقف الساقط لبعض الفراغات مثل البهو والطرقات الرئيسية وبعض الأماكن الأخرى التي تحتاج إلى تصميم داخلي مميز.

ولأن من أهم عوامل نجاح أي مشروع هو التعاون منذ البداية بين جميع أطرافه فإنه يستحسن التنسيق بين القسم المعماري وقسم الالكتروميكانيك في عدة أمور قبل البدء في إنشاء الموديل ومن هذه الأمور:

  1. يختار المعماري في هذه المرحلة بدايةً اشكال الاضاءات ومخارج التكييف ومداخله على النحو الذي يريد ويكفيه أن تبدو هذه العناصر) Families( بمستوى LOD 100 حتى آخر مرحلة من عمر التصميم ، بينما يحتاج مهندس الالكتروميكانيك أن تكون هذه العناصر في الموديل الخاص به بمستوى أعلى يصل إلى LOD 300 حتى مرحلة التصميم النهائي) Final Design(. ولذلك فإن من الأفكار الجيدة أحد حلين:

أ( أن ينشأ المعماري هذه العناصر بحيث تبدو ثنائية الأبعاد 2D في وضع التفاصيل Coarse بينما تكون ثلاثية الأبعاد في وضع التفاصيل Fine ، وفي هذه الحالة عليه أن يبادل هذه العناصر مع مهندس الالكتروميكانيك لإضافة ال con-nectors وأية تفاصيل أخرى في الوضع Fine ترقى بها إلى المستوى LOD 300.

ب( أو أن يجعل العناصر Families المستخدمة في الموديل المعماري ثنائية الأبعاد 2D فقط ، بينما ينشأ مهندس الإلكتروميكانيك عناصر مشابهة ثلاثية الأبعاد 3D بالتفاصيل التي يحتاجها ، وفي هذه الحالة نستخدم خاصية ال Map-ping عند انتقال هذه العناصر بين الموديل المعماري والانشائي وقت استخدام الأداة Patch Copy.

  1. تحديد كيفية إنشاء العناصر إذا كانت ستكون مرتبطة بالسقف Ceiling Based أم مرتبطة بالسطح Face Based ، فيمكن استخدام النوع الأول دون حرج إذا بدأ المعماري باستخدام العناصر في الموديل الخاص به حيث تتحول تلقائيا إلى Face Based عند انتقالها إلى الموديل الخاص الالكتروميكانيك ، أما إذا بدأ مهندس

الإلكتروميكانيك باستخدامها فيجب أن تكون في وضعية ال Face Based حتى يتسنى له وضعها في مستوى السقف المعماري المسحوب في أغلب الأحوال كملف ارتباط Link في الملف الخاص به.

المرحلة الثانية : تطوير التصميم

مع بداية هذه المرحلة يكون المعماري قد انتهى تماما من إضافة السقف الساقط في الموديل المعماري سواء كان به بعض عناصر الالكتروميكانيك كما أسلفنا من إضاءات ومخارج للتكييف مثلا تاركا توزيع بقية العناصر لقسم الإلكتروميكانيك أو أن يكون السقف المعماري فارغا تماما دون أية عناصر.

في هذه المرحلة يبدأ تدخل أقسام الإلكتروميكانيك الواحد تلو الأخر لتوزيع العناصر) MEP Fixtures( على السقف المعماري ، ولكن قبل البدء في هذه الخطوة يحسن الاتفاق على عدة أمور لتسهيل إنجاز الأعمال بين الأقسام دون تعثر أحد.

  1. أن يقوم المهندس المعماري بإنشاء مشاهد) Ceiling Views( مخصصة لأقسام الإلكتروميكانيك لتوحيد أسلوب العرض بين الجميع وضمان عدم حدوث أخطاء في الطباعة فيما بعد ، حيث يشاهد مهندس الإلكتروميكانيك السقف المعماري في ملفه من خلال الخاصية) By Linked View( .
  2. ألا تتم إضافة عناصر الالكتروميكانيك في نفس الوقت بل تتم بالتتابع حسب أولوية التوزيع على السقف المعماري مع وضع جدول زمني حسب حجم المشروع وتوزيع الأدوار فعلى سبيل المثال يبدأ مهندس الكهرباء بتوزيع الإضاءات بعد سحب الملف المعماري ، ثم يقوم مهندس التكييف بتوزيع عناصره على السقف بعد سحب الملفين المعماري والكهرباء مع التنسيق معهما عند حدوث أي تعارض ، ثم يقوم مهندس مكافحة الحريق بتوزيع الرشاشات بعد سحب ملفات المعماري والكهرباء والتكييف والتنسيق معهم عند حدوث أية تعارضات ، ثم يقوم مهندس التيار الخفيف بتوزيع السماعات والكاميرات وأية عناصر أخرى يحتاجها المشروع بعد سحب ملفات المعماري والكهرباء والتكييف ومكافحة الحريق والتنسيق معهم أولا بأول ، وهكذا. .
  3. إذا كان مهندس الالكتروميكانيك سيربط ارتفاع عناصره) MEP Fixtures( بالسقف المعماري عند توزيعها داخل الملف فمن الضروري ألا يتم ذلك إلا بعد الانتهاء تماما من السقف المعماري والتنبيه على المهندس المعماري ألا يحذف أي سقف ساقط ويرسمه من جديد إلا لضرورة قصوى بل يقوم بتعديله فقط) Edit Boundary( حتى يحتفظ بنفس الرقم التعريفي) Element ID( ولا يتسبب في تحول عناصر الالكتروميكانيك إلى) Orphaned( فتضيع ميزة ارتباطها بالسقف المعماري وتحركها معه ارتفاعا وانخفاضا عند تغير الارتفاع من قبل المهندس المعماري ، وإذا حدث وتغير الرقم التعريفي لأي عنصر فيمكن إعادة ارتباطه بالسقف من خلال عمل re-host وإذا كانت الأعداد كبيرة فيمكن إجراء هذه العملية من خلال مقبس خارجي Add-in يقوم بإعادة الارتباط re-host لمجموعة من العناصر بالسقف مرة أخرى في خطوة واحدة.
  4. قد يكون من المناسب أيضا عند عدم وجود تنوع كبير في ارتفاع السقف المعماري للطابق الواحد أن يربط مهندس الإلكتروميكانيك عناصره بمستوى آخر Reference Plane ولكنه يكون في نفس مستوى السقف المعماري حتى لا تؤثر التغييرات المعمارية على ملفه بشكل سيء.

في هذه المرحلة أيضا من عمر المشروع تكثر التعديلات من قبل المهندس المعماري أو أي طرف آخر من أطراف المشروع لذلك وجب الاتفاق بين الجميع منذ البداية على وضع نظام معين يضمن متابعة هذه التغييرات وانعكاسها لدى الجميع بشكل سلس ودون إرهاق أحد على قدر الإمكان ، ولكن دعونا نتناول عدد من الأفكار في هذا الإطار مع مرحلة التصميم النهائي للمشروع في الحلقة القادمة بإذن الله.

ديسمبر 17, 2016

اترك رد