مقدمة العدد 15

مقدمة العدد

 


الحمد لله الذي يسر صدور العدد الخامس عشر من بيم ارابيا بحوله وقوته

و لعلك أخي الحبيب تعتب علينا إنشغالنا بإصدار المجلة رغم ظروف بلادنا السياسية والاقتصادية.

و أحب أن أجيبك أخي بما يشرح صدرك أن العلم لا يتوقف ثانية واحدة نتيجة أي ظرف ونحتاج إلى ترجمه كل العلوم المفيده لنهضه بلادنا، حتى إذا انكشفت الغمه لا نبدأ من الصفر بل يكون هناك أبحاث أنجزت وكتب ترجمت ولا نطمح إلا أن نكون سطر في موسوعه نهضة علمية جديدة لبلادنا الحبيبه.

يقول ربي (۞ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُوا كَافَّةً ۚ فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ
)

ولعل الجهد الذي نبذله جميعاً في المجلة عصمنا من مشاكل نفسيه واكتئاب مما يحدث حولنا ولتوضيح هذا أذكر أن المهندس حسن فتحي كان اتفق مع صديق له على بناء بيت له ولم يكن هناك جدول زمنى أو استعجال وفوجئ صاحب المشروع بالمهندس حسن فتحي يزوره ثاني يوم لهزيمة 1967 ليبدأ في التصميم والبناء بقوه ـ ولما سأله عن سبب الاستعجال ـ قال هذا المشروع أنقذ حياتي

عمر سليم

يناير 11, 2017

اترك رد