مقدمة العدد

مقدمة العدد 21 bimarabia

قلم رصاص

لو تأملنا في القلم الرصاص كما يقول “ميلتون فريدمان” لوجدنا أنه لا يوجد شخص واحد في هذا العالم يمكنه صنع قلم رصاص

فالخشب من شجر الأرز من لبنان مثلا لقطعه تحتاج منشار والمنشار يحتاج الفولاذ لصنع الفولاذ تحتاج لخام الحديد

المادة الداخلية من الجرافيت والكربون المخلوط مع الطين ربما يكون من أمريكا الجنوبية

الممحاة من المطاط ربما تكون صنعت في ماليزيا

القطعة النحاسية التى تربط الممحاة مع القلم ربما من اوربا

القشرة الخارجية واللون قد تكون من الهند

سبحان الله كل هذا و الاف الاشخاص مسخرين من اجل قلم رصاص ، أشخاص من بلاد مختلفة وأديان مختلفة وثقافات مختلفة

﴿وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ – الزخرف (32)﴾

لا يوجد سوبر مان سيقوم بعمل نموذج كامل للمبنى بدون مساعدة، لا تشغل نفسك بتعلم المعماري والانشائي والكهروميكانيك، ركز اهتمامك على شئ واحد واحترق به وأعشقه ولا مانع من معرفة ما يلزمك من الاقسام الاخرى.

و في مجلة بيم ارابيا لا يوجد شخص واحد يمكنه إصدار المجلة فهناك من يجيد البيم ولا يجيد الصياغة ومن يجيد الصياغة لا يجيد التصميم ومن يجيد التصميم لا يجيد المادة العلمية.

ما اجمل ان تعمل وتتطوع في نفس المجال الذي درست، تخيل شخص درس عماره ثم عمل في الكهرباء بالتأكيد لن يكون سهلاً عليه منافسة من درسوا الكهرباء ثم يتطوع في التدريس للأطفال وهو غير متخصص

لو كان يحب التدريس للاطفال ممكن يتخصص فيها و يدرسها و يعمل بها

سبتمبر 9, 2017

اترك رد