حوار مع ال دكتور بلال سكر Bilal Succar

عمر سليم : نتعرف بحضرتك

دكتور بلال : بلال سكر اعمل BIM performance assessment
دراستي تصميم داخلي , ثم دراسة “إدارة الهندسة المعمارية”

ثم دكتوراة في ال BIM بتخصصص “تقييم الاداء”

اعمل في مجال ال BIM من 2003 ,

عملت BIM manager خمسة اعوام , ثم استشاري بشركتي الخاصة

و من 2009 متخصص في مجال تقييم الاداء لل BIM

لدي موقعي الخاص لتقييم الأداء في الشركات و للاشخاص

عمر سليم : ما هو تعريف ال BIM

دكتور بلال :اذا سئلت خمس اشخاص عن تعريف ال BIM سيعطوك ست تعريفات مختلفة , التعريف الذي اتبعه والذي طورته بالابحاث هو تعريف شامل هو مجموعة من التقنيات و اساليب العمل ,
عمر سليم : ما مدى انتشار ال BIM ؟
دكتور بلال : يختلف من دولة لاخرى , فإستراليا يختلف عن بريطانيا , و مجملا ال BIM صار مشهور منذ أول الالفية الثالثة , لكن التقنية و الاسلوب كان معروف في أخر الستينات لكن لم يكن يطلق عليه BIM و ما نجح لأن الكمبيوترات الشخصية كان بعضها ضعيف و تكلفة الكمبيوتر غاليه , فلم يكن بالإمكان الإستفادة من هذه التقنية , لكن التقنية المتعارف عليها الان بدأت تشتهر في أواخر التسعينيات و أول الألفية الثالثة و اشتهر بشكل كبير وقتها

اوتوديسك اشترت الريفيت و صدرتها ضمن برامجها , و من وقتها وعي الناس بموضوع ال BIM

و لكن مفهوم ال BIM يسبق الريفيت و الارشيكاد

عمر سليم : فوائد ال BIM في مراحل التصميم هل هي حقيقية أم هل هي محل نقاش؟

دكتور بلال : لم يعد محل نقاش , و يختلف من بلد لبلد لكن مثلا استراليا و أمريكا و بريطانيا هذا الموضوع أصبح مسلم به و لم يعد محل نقاش , صار معروف ال BIM له فوائد علي كل مراحل حياة المشروع من وقت البداية حتي قبل التصميم و التشغيل حتي ان معظم الفوائد ال BIM ليس بالتصميم فقط بل فى مراحل المشروع بال FACILITY MANAGEMENT OPERATION

عمر سليم : كيف يمكن ربط ال BIM بادارة المشروعات ؟

دكتور بلال : هناك اجابتين: الأولي مدير المشروع هو أضعف حلقة بموضوع اعتماد ال BIM , المصممين سبقوهم و حتي ملاك المشروع سبقوهم , فمديري المشروعات لابد ان يستفيدوا بموضوع ال BIM حتى يستطيعوا تطوير ادارة المشروع بطريقة VISUAL قبل ان تكون PHYSICAL

الجواب الثاني : ال BIM بحد ذاته يؤثر في ادارة المشروعات كيف ممكن ان يشجع على التعاون و تبادل البيانات بطريقة نسبيا منفتحه افضل,
عمر سليم : كلمة لمدير المشروع كيف يمكن ان يستفاد من ال BIM
دكتور بلال : مدير المشروع المستفيد الاكبر من موضوع ال BIM اذا قرر أن يستفيد منه , لان استخدام ال BIM من المصمم او المقاول و يعطيهم الشفافية ليمكنهم اكتشاف الاخطاء مبكرا , يستطيعوا ان يستفيدوا منه بتقليل الهالك
عمر سليم : ما علاقة ال BIM بالقوانين و التشريعات و عقد عمل النوذج ؟ مثلا ملكية الموديل لمن ؟ لان المحاكم لدينا لا تعرف كاد , فلن يمكنها الحكم في الBIM

دكتور بلال : النموذج مكون من عدد من العناصر (ابواب و شبابيك و صاج ) و ليس عنصر واحد و لابد ان نفرق بين مالك النموذج و من الذي بنى النموذج كله يتبع العقد بما يسمى
BIM EXECUTION PLAN

عمر سليم : كيف يتم تقييم الدول و الشركات في ال BIM

دكتور بلال : مثلا استراليا من عشر سنين كان جزء صغير من شركات الهندسة التي تستخدم تقنية ال BIM و تستخدمها مع نفسها , من أربع او خمس سنين صار المقاولون ثم الملاك ونري هذا الشئ صار بال UK فيمكننا أن نقيس نضوج ال BIM في أى بلد بنسبة اعتماد ال BIM

, نضوج بلد و نقارن بين امركيا و بريطانيا او قطر و الامارات , بعد’ عوامل منها

–عدد الشركات التي تستخدم BIM

–اذا كان لديها جامعات تدرس مواضيع خاصة بال BIM

–PROTOCOL خاص للBIM و العناصر

و هكذا , عدد من العوامل التي ممكن تقاس بكل بلد , على هذا الاساس يمكن ان نقيس البلدان ببعضها و نرىاين النضوج في ال BIM

عمر سليم : الافضل BIM يفرض او يكون اختياري؟

الدكتور بلال : لا يوجد جواب سهل , يعتمد على الثقافة الخاص بالبلد , قبل ال BIM: كيف كان نظام البلد , مثال البلد الذي ما متعود يفرض عليه : مثل امركيا و استراليا ممكن يرفض تدخل الدولة بهذا الامر و ما يقبل و هذا قد يكون له رد فعل عكسي

و لكن الصناعة فى بلاد اخري تتطلع الى الدولة و تسئلها ماذا تعمل مثلا جزء من بلاد الخليج و مثل سنغافورة و حتي جزئيا ببريطانيا uk لكن اقل

فاذا الدولة لم تفرض عليهم لن يفعلوا شئ , فمثلا سنغافورة الاعتماد على ما تطلبه الدولة فبهذه البلد الالزام ضروري ما ممكن تركه

عمر سليم : هل الافضل وجود standard معايير للبلد ,

دكتور بلال: طبعا الافضل يكون هناك standard موحد , لابد يكون فيه نضوج فلازم يمر بفترة يكون عدد كبير من guide و ال standards

و وقتها يصل لفترة نضوج مستقبل بيعرفوا لازم يكون فيه واحد

الجواب لازم يكون فيه واحد لكن ليس الناس لن تقتنع به من اول
عمر سليم : هل كل شركة تحاول تعمل شئ خاص بها

دكتور بلال : الافضل manadate عامة من الدولة ليس بها تفاصيل او تحديد للامور الصغيرة و لكن تحدد outcome او ما الذي يجب تسليمه او performance matrix

لكن لا تتدخل في كيفية عمل النموذج , او التفاصيل

و بعد هذا المنظمات , ليس الشركات مثل الجمعيات المهندسين , جمعية الميكانيكل عليه ان يوعي الاعضاء و يطوروا كتيبات ارشادية ترشد الشركات ضمن الاعضاء , و يطورا تفاصيل اكثر من القادم من الحكومة
و كل شركة لازم يكون بها protocol و ليس standard ليستطيع كل شخص ضمن الشركة ان يعمل النموذج بنفس الطريقة

و موضوع ال guide اذا تريد لديك 3 اجزاء

الدولة لديها دور
المنظمات لديها دور
و الشركة لديها دور

عمر سليم : لو الدولة وضعت قوانين عامة و قالت انها لن تستلم المشروع الا اذا كان BIM ما المعايير التي تخبرها انه BIM

دكتور بلال : الحكومة او المالك او اي شخص صاحب او المستفاد من المشروع لابد ان يكون لديه نضوج بموضوع ال BIM , اذا المالك ليس لديه نظوج اي شئ سيسلمه اياه المصمم , ملون و ثري دي سيعتقد انه BIM , فالطريقة الوحيدة التي نضمن انه BIMو معمول بطريقة دقيقة و فيه معلومات كافية

هو توعية المالك و مدير المشروع و بعد توعيتهم لازم يطوروا requirement سلسلة من اللي بحددوا مواصفات ال BIM بالنسبة لهم , ما المذعلومات التي لابد تكون موجودة , و يكون لديهم شخص او اشخاص ضمن المالك و مدير المشروع , عندهم خبرة بتقييم ما يسلم

اذا هذه المتطلبات غير موجوده و هؤلاء الاشخاص ليوا موجودين لدي الحكومة و لا لدي المالك , اي شئ يستلموه سيكون سواء , لن يؤثر
لسماع الحوار
Bimarabia.blogspot.com
لمتابعة الدكتور بلال
bimthinkspace.com
bimframework.info

BIMarabia1_Page_09

BIMarabia1_Page_10

تكنولوجيا BIM بين التطبيق و الرفض

المهندس كمال شوقي
قبل الخوض فى اى تفاصيل عن هذه التكنولوجيا دعونا نسرد سويا ماهى الخطوات الاساسيه فى مشروع، فنجد انها تبدا بفكرة، فتصميم، فحسابات، فمخططات، فتسعير، فتحديد خطوات العمل وأوقاتها، ثم تنفيذ، وصولا الى التشغيل والصيانة…
إنها ببساطة خطوات أي مشروع هندسي، أكان كهربائيا أم ميكانيكيا أم إنشائيا او معماريا هذه هى الخطوات لاى مشروع هندسى . فأيّ مبنىً، صناعيٍّ كان أم تجاري أم سكني، يتطلب إنشاؤه تعاون مهندسين من مختلف الاختصاصات كلا يقوم بدوره اثناء كل خطوه من خطوات المشروع لكن المشكلة الكبرى تقع في ضعف التعاون او الفهم الخاطئ الذي قد يقع بين المهندسين مختلفي الاختصاصات، الامر الذي قد يولد مشاكل كبيرة اثناء تصميم المشروع و مشاكل اكبر اثناء تنفيذه، ناهيك عن الوقت الضائع و الذي يعد هندسيا خسارة اقتصادية ومعنوية.
من ناحية اخرى لطالما عانى المهندسون من طرق عمل البرامج الحاسوبية التي تعتمد اساليب تشبيهية للمباني (مثال : اعتماد برامج التحليل الانشائي على Analytical Model) والتي على الرغم من انها شكلت قفزة نوعية في مجال التصميم الهندسي- ولا تزال- الا انها تتسبب ببعض المشاكل التصميمية لاسيما اذا تم استعمال البرنامج بطريقة غير احترافية (خاصة من قبل الطلاب والمهندسين المبتدئين) وثانياً تساعد المهندس على انتاج المخططات المختلفة والمفصلة، وجداول الأسعار و جداول التوقيت بشكل تلقائي بعد الانتهاء من النمذجة (Modeling). باختصار، انها البرامج التي تعمل وفقا لنظام ال BIM او
Building Information Modeling.
بعد ان تعرفنا على تعريف تكنولوجيا BIM فى مقال اخر سنتعرض الان لسؤالنا بعد ان سردنا بعض من مميزات التكنولوجيا الجديده التى تعالج بعض القصور فى الطرق المستخدمه حاليا .

مصدر الصورة http://bit.ly/BIMepisode24
معظم خبراء نمذجة معلومات البناء BIM يدعمون بإخلاص التوجه نحو مساعدة الآخرين ليتقنوا استخدام هذه التقنية و ليشجعوا التعاون المبكر بين المصمم و المنفذ من أجل بناء منشآت أفضل و تطوير صناعة البناء في منظور أوسع.
لكننا ندرك أيضاً الصعوبات الكبيرة التي تعترض هذا التوجه و التي تتمثل في قدرتنا على تسويق (إظهار قيمة) هذه التقنية لأصحاب المشاريع و شركات التصميم و التنفيذ.

و ايضا البشر يقاومون عادة التغيير و هذه التقنية تحتاج تغيرات كبيرة بل إنها ستؤدي في الواقع إلى تغيير في ثقافة الشركات التي التزمت بالمعايير التي تفرضها عملية تبني هذه التقنية الثورية. إن نجاح عملية التسويق و انجاز التغيرات المطلوبة لنجاح تطبيق مفاهيم BIM لهو أكثر أهمية من تطوير التقنية ذاتها.

نحن البشر نرغب دوماً أن نرى ما حولنا بوضوح لكن من ناحية أخرى لا نتمنى هذه القدرة للآخرين. بكلمات أخرى نحن نحاول دوماً إخفاء التفاصيل التي لا ترقى لمستوى المعايير المقبولة و نظهر بوضوح التفاصيل التي نفتخر بها. و بما أن تقنية BIM لا تستطيع إخفاء الكثير لذلك نعتقد أنه يلزم بعض الوقت ليتم قبولها و التعود عليها.
تتطلب تقنية BIM المزيد من التعاون وتجبرنا على التعامل مع زملائنا بشكل مختلف لذلك هي من وجهة نظر علم النفس تطور صحي و إن كان الانتقال إليها ليس أمراً يسيراً، الحاجة للتعاون ستقود إلى تعميق تطور روح الفريق و تجعل أفراده أكثر ارتياحاً لتبادل المساعدات فيما بينهم والتشارك في المسؤولية عن المنتج النهائي، أعضاء الفريق سيحترمون أكثر النقاط التي يتشاركون بها كما يحترمون النقاط التي يختلفون فيها ، استخدام هذه التقنية سيعزز أيضاً روح التعاون بدلاً من روح المنافسة وسيكون الجميع فخورين بالنتائج المشتركة لعمل الفريق. كل هذا بالنسبه للمهندسين فماذا عن الشركات و خوفها و ترددها من تطبيق هذه التكنولوجيا فى مؤساستها .

تقنية الـ BIM تُستخدمُ في:

* تيسيرُ عمليّة التّصميم والرّسم، والبناء.
* التّسعير، ودراسة نفقات المشروع.
* التّثبّت من سلامة المبنى، باكتشافِ الأخطاء بسهولةٍ؛ ما يُقَلِّلُ المخاطر.
* دراسةُ المبنى بيئيًّا؛ ما ينعكسُ على الحياةِ الاجتماعيّةِ والصّحيّة.
* اختصار الوقت والجهد.
* تنسيقٌ وتعاون أكبر مع تخصّصات الهندسة المُختلفة.
* زيادةُ ثقة العملاء والجمهور.
* زيادة إنتاجيّة الموظّف.

مع جميع الميزات المذكورة آنفًا، إلّا أنّ هناك حواجزَ تمنعُ بعضهم من التّحوّل إلى تكنولوجيا جديده، فهم غير مستعدّين لتبديل ما اعتادوا استخدامه.
الحواجزُ الّتي تحولُ دون الانتقال إلى برامج تكنولوجيا الBIM :

* مَخاوفُ سير العَمل الّتي تتملّكُ المُبتدئ.
* حجمُ الشّركةِ وتخصّصها.
* مُستوى مهارة المُستخدمين الحاليّين ومدى استعدادهم للتّطوير.
* تكلفةُ التّدريب.
*عدم الاستعداد الذّهني لقَبولِ فكرة التّحوّل إلى تكنولوجيا حديثة.
* عدم الرّغبة في استثمار الوقتِ والمال اللّازمين للانتقال إلى منصّةٍ جديدة.
* تكلفة اجهزة كمبيوتر جديده بمميزات اخرى تختلف عن الحاليه لتلائم البرامج الجديده

وهذا ما يجعل AUTOCAD خيارًا مُهمًّا لسنواتٍ عديدةٍ قادمة.

يتطلّبُ الانتقال إلى برامج تكنولوجيا ال BIM تغييرًا في طبيعة التّفكير السّائدة حول نمذجة المشروعات وبنائها، ويحتاجُ إلى تطوير عمليّات الإدارة؛ فالانتقال إلى برامج تكنولوجيا ال BIM يعني تخفيض عدد العَمالة وتقليل الموظّفين؛ ولكي يحدثُ ذلك؛ يحتاجُ الانتقال إلى تطوير الكادر الوظيفي الحالي، وهذا قد يكون شاقًّا على الأشخاص الّذين اعتادوا على الأتوكاد وائتلفوا معَه.

مع ذلك، يجبُ التّفكيرُ في الفوائد والمنافع الّتي يُمكن جنيها من التّحول إلى برامج تكنولوجيا ال BIM ، ولا أحد تعرّف إلى برامج تكنولوجيا ال BIM إلّا ودُهِشَ من أدائهِ، وقدرته على تحسين المبنى ورؤيته وتوثيقه، مع ما فيه من منافع الحفاظ على سلامته ومتانته.

كلّ ذلك يُلخّص حقيقة: أنّ الأتوكاد برامج تكنولوجيا ال BIM هي مُنتجاتٌ رائعة، وقرارُ الانتقال إلى برامج تكنولوجيا ال BIM أو إلى غيرهِ يخصُّ المُستخدم وحده بما يتلائم مع احتياجاته.

أتوكاد أم ريفيت؟

دائمًا أقولُ: إنّه لا غنى عن البرنامجين؛ فالأتوكاد هو أهمُّ برنامجٍ ثُنائي الأبعاد في العالم، وهو يعمل بأسلوبٍ وتكنولوجيا خاصّة به. أمّا الريفيت فهو أهمّ برنامج في العصرِ الحديث يستخدم تكنولوجيا BIM؛ لذلك يُفضّل أن يكون لدى المُستخدم القدر الكافي من معرفة كلا البرنامجين، مُبتدئًا بالاوتوكاد ومُنتهيًا بالريفيت.

لذلك، أنا لا أُشجّع ترك الأتوكاد على وجهٍ كاملٍ والانتقال إلى الريفيت، إنما تطويرُ معرفتنا وخبرتنا بتعلّم الريفيت وإجادته جنبًا إلى جنب مع الأتوكاد، وعندما يُسْقِطُ العالمُ الأتوكاد من حسَاباته، وقتئذٍ أقول لك انسَ الأتوكاد.

هل فكّرت في خطوة الانتقال من الأتوكاد إلى الريفيت؟ هل انتقلت فعلًا؟ أم استبعدتَ الفكرة؟ اسمحْ لي أن أعرف ذلك في التّعليقات!
للمزيد
draftsman.wordpress.com/tag/kamal_shawky

BIMarabia1_Page_07

BIMarabia1_Page_08

حوار مع البيم

أتشرف في اول عدد بمجلة BIMarabia بالحوار مع ال BIM
عمر سليم : نتعرف على حضرتك ؟
BIM :اسمي BIM و هو اختصار
Building Information Modeling
Building خاص بالمباني كالمدارس و المنازل و المصانع و البيوت و الأبراج و الشوارع و المدن ايضا
Information وجود معلومات تفيد في عملية البناء و ليس مجرد مجسم أو هيكل
.Modeling نموذج و تمثيل مرئي للمعلومة كأنك ترى ماكيت(مجسم) أمامك ثلاثي الأبعاد و ليس لوحه اوتوكاد
لكن انا لست ثلاثي الأبعاد فقط مثل الماكس , بل غني بالمعلومات فكل عنصر به كل المعلومات التي تحتاجها , مثلا الحائط و الباب تجد معلومات عن ما نوع المواد و الدهانات و مقاومته للحريق

عمر سليم : حضرتك جديد في سوق الانشائات ؟
BIM :لا , انا كنظرية موجود من 1970 , لكن سبب عدم انتشاري سابقا هو الاجهزة ,حيث أن الأجهزة وقتها كانت ضعيفة و قديمة للغاية لم يكن ممكنا تمثيل خصائص المبني في نموذج رقمي
وكان أول تنفيذ لي في إطار مفهوم البناء الظاهري برنامج أركيكاد لشركة GRAPHISOFT، في بداية عام 1987.

عمر سليم : لماذا كل هذا الاهتمام و تسليط الضوء على حضرتك هذه الايام ؟
BIM : لأسباب كثيرة منها توفر أجهزة يمكنها عمل نموذج رقمي به كل المعلومات اللازمة عن المبني ,
و كذلك الاتجاة الحالي لبناء الكثير من المباني الفريدة التي لم تصمم من قبل , فلو انك تعيد نفس المبني و تكرره كما كان يحدث في المجمعات السكنية , فأنك ستعيد نفس التصميم بدون مشاكل
لكن بناء برج جديد(كبرج خليفة او المملكة او برج العرب ) به خصائص فريدة , يجب عمل نموذج لمعرفة هل سيتحمل ام لا؟كم ستبلغ تكلفته ؟ , هل ستكون هناك مشكلة في استهلاك الطاقة ؟
ايضاهناك المشاكل التي حدثت من استخدام تكنولوجيا الCAD حيث كان إكتشاف الاخطاء يتم في الموقع و بعد صب الخرسانة و اثناء التركيب نكتشف وجود التعارضات
كلما طبقت في مكان تطبيقا صحيحا اثبت نفسي و يزداد الاهتمام, لذلك يتم عمل الكثير من رسائل الماجستير و الدكتوراه عني و هناك دول كثيرة جعلته إجباريا, و هناك رؤساء دول تكلموا عني مثل رئيس أمريكا باراك اوباما

عمر سليم : هناك اشاعات كثيرة عن حضرتك هذه الايام؟
BIM :نعم كثير فالناس تسمع عني و لم تسمع مني ,
اكثر هذه الاشاعات انني برنامج و بعض برامج ال talk show تقول انني ال revit & انا لست برنامج – انا مجموعة من التقنيات و أساليب العمل أو فلسفة , اي برنامج يحقق هذه الفلسفة فهو برنامج BIM
لو برنامج word أو الرسام استطاع رسم نموذج للمبني به كل المعلومات المطلوبة و استطاع حل التعارضات و عمل الحصر في ثانية فهو BIM
لو أكبر برنامج في العالم لم يفعل هذا فهو ليس BIM
مثلا ال AUTOCAD عندما أضيف له ادوات لرسم الحوائط و الابواب اصبح اسمه AUTOCAD ARCH و هو احد برامج ال BIM
اكرر لا يوجد برنامج اسمة BIM , انا تقنية , اسلوب في العمل
الإشاعة الاخري : أنني ثلاثي الأبعاد 3D اي أن الفرق بين و بين الCAD هو عد اخر و انتهي , انا بلا فخر 3D , 4D , 5D , 6D لحدnD ما لا نهاية
عندما تدخل البيانات صحيحة فلا حد لما يمكن أن تحصل عليه مثلا :
4D الزمن يمكنك ان تري ارض المشروع فارغة ثم تري الحفر و تبدا الأساسات في الظهور ,ثم الدور الارضي و الدور الاول و هكذا
5D التكاليف : ليس مجرد تكلفة عنصر مثل الباب بل تكلفة الباب و اجرة العامل و ثمن المسامير و لو يوجد مقاول من الباطن
كما يمكن الاستفادة ايضا مني في SAFETY و في إدارة المشروعات و في التحكم في المبني بعد تسليمه للعميل ……. إلى ما لا نهاية

عمر سليم : هناك اشاعه عن مشاكل بينك وبين الCAD ؟
BIM :إشاعة مغرضة , الCAD سيظل موجودا لكن الاعتماد الاكبر في المباني سيكون علي , وجودي كان لتغطية النقاط و المشاكل التي لم يستطع الكاد القيام بها, الCAD ميزته و عيبه انه غير متخصص , هناك من يصمم به ملابس او كارت معايدة , فهو كأنك ترسم في ورقة , لكن انا متخصص مباني كما يظهر في اسمي , لكن برنامج ال excel لا يلغي وجود ال word
بعيدا عن العمل نحن اصدقاء و نسهر معا
عمر سليم : من الذي يستفيد منك ؟
BIM :الجميع تقريبا و كل شخص يمكنه الاستفادة بعشرات الاشياء , سريعا , المصمم الذي يتشارك المعلومات في نفس اللحظة مع الاخرين , بدلا من إنتظارهم إلى أن ينتهوا و يعيد العمل أو التصميم , المعماري الذي يحصل على القطاعات و الواجهات في ثانية واحدة و لا يضطر ان يعدل في اكثر من لوحة , التعديل يحدث تلقائيا , الإنشائي يجد محاكاة لتصميم المبني انشائيا , الكهروميكانيكل يجد الحصر جاهزا , المقاول الذي يعرف التكلفة الدقيقة قبل ان يدخل العطاء , الحكومة التي توفر الهدر في الامكانيات , الاجيال القادمة التي ستجد عناصر البناء متوفرة , المستفيد الاعظم هو المالك , النفع الاكبر هو في فترة تشغيل المبني , حيث أنني أعطيه معلومات كاملة و فورية عن مكان اي خطأ في نفس اللحظة و لو كان خطأ بسيط يمكنه اصلاحه مباشرة او ارسال عامل لاصلاحه , يمكن ان يدير فندق كامل من خلال الجوال

عمر سليم : ما هي الكتب التي تكلمت عن حضرتك؟
BIM :كتب كثيرة بالمئات لكن اهمها
1-BIM Handbook: A Guide to Building Information Modeling for Owners, Managers, Designers, Engineers and Contractors
الكتاب من تأليف Chuck Eastman, Paul Teicholz, Rafael Sacks and Kathleen يمنحك فهم عميق للتكنولوجيا و العمليات المرتبطة به
تسليط الضوء علي مشاريع قوية
2-The Impact of Building Information Modeling:Transforming Construction
مؤلف الكتاب Ray Crotty يعيش في بريطانيا لذلك نجد الأهتمام بالبرامج الاوربية مثل الاركيكاد
الكتاب جميل و به معلومات كثيرة حديثه
3-Green BIM: Successful Sustainable Design with Building Information Modeling
يهتم بالاستدامة و علاقتها بال BIM و كيف ينموان معا
كفاءة الطاقة هي الآن واحدة من أعلى معظم معايير لتقييم تصميم المبنى المقترح , هنا يأتي ال Bim و يقدم خدماته
4-Building Information Modeling: Planning and Managing Construction Projects with 4D CAD and Simulations
كيف يمكن لل BIM تحسين العمليات مثل إدارة الإنشاءات وثائق البناء؟ هناك قسم كامل من الكتاب مكرس لدراسة نماذج شركات قائمة
اما بالعربي فكتاب (دليل الافراد و الشركات نحو ال BIM) لا اذكر اسم الكاتب لكن الكتاب جيد للمتحدثين بالعربية و يمكن البحث عنه في جوجل و تحميله مجانا
عمر سليم : ما لونك المفضل؟
BIM : لوني المفضل هو الاخضر و لذلك تجدني مهتم جدا بال
GREEN BUILDING او المباني الخضراء , و كيف نصل الى افضل تصميم موفر للطاقة

عمر سليم : هل هناك دراسة موثقة عن الفوائد من تطبيق ال BIM؟
BIM هناك دراسة أجرتهاStanford University Centre لـIntegrated Facilities Engineering (CIFE)على 32 مشروع ضخم وجدت أن :
• يمكنك تفادي 40 %من الأشياءالمفاجئة اثناء التنفيذ .
• الدقة في حسابات التكليف وصلت ل97% .
• وفروا 80% من الوقت اللازم لحساب التكلفة .
• توفير 10% من التكلفة .
• تقليل 7% من وقت المشروع .
أظهر أحد الاستبيانات التي أجرتها مؤخرًا مؤسسة McGraw Hillبأن ((ثلاثة أرباع مستخدمي BIM في أوروبا الغربية أكدوا حصولهم على نتائج إيجابية ملموسة على استثماراتهم الكلية على تلك النماذج، مقابل 63 % من مستخدميBIMفي أمريكا الشمالية)) .
عمر سليم : ما اكبر المشاريع التي عملت بال BIM؟
تقريبا كل المشاريع الكبيرة الفريدة
علي سبيل المثال
– Build London Live 2012
– Build Qatar Live 2012
– D.C. Riverside Office Building
– Ellicott Heights
– Arboleda Open BIM Project
Continue reading “حوار مع البيم”

مقدمة العدد الاول

مقدمة العدد الاول

الحمد لله الذي يسر لنا خروج هذه المجلة و نرجو من الله سبحانه وتعالى أن تستمر وأن تكون مرجعاً ومرشداً للراغبين في المزيد من العلم.

هذه المجلة متخصصة في ال BIM لما وجدنا من حاجة السوق له والطلب الشديد للمتقنين له, و عدم دراسته بالجامعة فأحببنا أن نسد الفجوة بين الدراسة و سوق العمل .

و قد إخترنا أن تكون لغة المجلة بالعربية: لافتخارنا بلغتنا العربية و حتى نشارك في نهضة أمتنا من جديد نسأل الله أن يبارك في عملنا و أن يجعله خالصا لوجهه الكريم.

و أعتذر عن أي خطأ لعنصر البشرية وإنتفاء العصمة و إنقطاع الوحي
و المجلة ستغطي إن شاء الله أي أحداث خاصة بال BIM كمشاريع و رسائل ماجستير ودكتوراه و كل جديد و اصحاب أفضل مقالات سينضمون للفريق في الاعداد للأعداد القادمة
في انتظار مقالتكم و تجاربكم و أرائكم و أسئلتكم حول ال BIM على البريد الإلكتروني
عمر سليم
البريد الإلكتروني
BIMarabia@gmail.com
صفحة ال FACEBOOK
www.facebook.com/BIMarabia
المدونة
http://bimarabia.com/